المدرسة النموذجية للتربية الخاصة

مقدمـــــــــة

مع تنامي الاهتمام في مجال رعاية وتأهيل وتدريب الأشخاص ذوي الاعاقات العقلية جاءت فكرة تأسيس المدرسة النموذجية للتربية الخاصة وذلك في العام 1985 في مدينة عمان  - عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية  كهيئة خاصة للمساهمة في تحمل هذه المسؤولية من خلال تقديم البرامج والأنشطة الملائمة لتأهيل هذه الفئة ودمجها في المجتمع وللقيام بهذه المسؤولية تبنت المدرسة المفهوم الحديث للعناية بالاشخاص ذوي الاعاقات العقلية وهو ما يطلق عليه المنهج الشمولي والذي في جوهره لا يعتبر أن الأشخاص ذوي الاعاقات العقلية هم المشكل الرئيسي في عملية التأهيل والدمج وإنما يعتبر أن المجتمع هو المشكلة بعجزه وعدم قدرته على توفير الخدمات الأساسية والخاصة لهذه الفئة بطريقة تتلائم وامكانياتهم ووتحقيق المساواة مع غيرهم من الأشخاص القادرين ، فالمساواة تتحقق في المجتمع عندما يتم تقديم الخدمات التي تفي باحتياجات كل فرد سواء كان معوقا أو قادرا.

 

المؤسسين

تأسست المدرسة كشركة ذات مسؤولية محدودة في العام 1987 تحت الاسم التجاري (  شركة المدرسة النموذجية للتربية الخاصة ذات المسؤولية المحدودة )

 

الاستراتيجيات

1 -   البرامج التأهيلية

        البرامج التأهيلية يتم إعدادها حسب أساليب التربية المتطورة لتتلائم وفق

        برامج وخطط التأهيل الخاصة بكل ملتحق بالمدرسة حسب درجة الاعاقة

       وذلك من خلال وضع الخطط والبرامج الملائمة لكل حالة على حدة

2 -   الفئة المستهدفة 

       الأشخاص ذوي الاعاقات العقلية بكافة مستوياتها  

        ( البسيطة والمتوسطة والشديدة ) الشلل الدماغي والتوحد

3 -   الفئة العمرية

        الفئة العمرية التي تشملها هذه البرامج للأعمار من سن 4 سنوات ولغاية

        سن 55 سنة من كلا الجنسين

4 -   الطاقة الاستيعابية

        قسم الرعاية الداخلية          180 طالب وطالبة

        القسم النهاري                  133  طالب وطالبة                                                          

المباني المدرسية

تتمتع المدرسة النموذجية للتربية الخاصة بسمعة وطنية وإقليمية متميزة خاصة من الأشقاء العرب من الدول المجاورة وذلك من خلال ما تم إنجازه للطلاب في مجال التأهيل التعليمي والمهني والتدريبي والعناية الشخصية الذاتية في السنوات الماضية مما حقق قدرا كافيا نسبيا من الاستقلال الذاتي لهؤلاء الأشخاص وأسعد ذويهم وشجعهم على الاستمرار للاستفادة من خبرات وامكانات المدرسة لعدة سنوات .

ولقد تم تحقيق هذه النتائج في العقدين الماضيين نتيجة للعمل الدؤوب والمتواصل لجميع الكوادر الفنية والادارية العاملة بالمدرسة وكذلك لتعاون وتواصل أولياء الأمور بما قدموه من دعم وتفهم واقتراحات بناءة ونظرا للطلب المتزايد على الخدمات المميزة بداخل الأردن وفي الدول العربية الشقيقة المجاورة وبعد الاتكال على الله واعتمادا على الثقة التي أولاها لنا أولياء الطلبة بالمدرسة قامت هيئة المؤسسين للمدرسة  0

بإنشاء مباني مدرسية حديثة متكاملة بمساحة ( 3500 ) م2 قابلة للتوسع تحتوي على أقسام المدرسة المختلفة النهارية والداخلية وتتوفر فيها شروط السلامة العامة وكذلك الحدائق والملاعب المناسبة  ، في موقع فريد ذو خصوصية متميزة بين أحضان الطبيعة

 

تقوم رسالتنا على أن تعمل المدرسة جاهدة لتوفير الظروف الخارجية الملائمة لامكانيات وقدرات هذه الفئة حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم الشخصية والتعليمية والتدريبية والترفيهية دون الشعور بالعجز والاحباط ونعمل في نفس الوقت على تعزيز النظرة الذاتية الايجابية لديهم وتساعدهم على أن يصبحوا أفرادا مساهمين في مجتمعهم وليس عالة عليه

وتعمل المدرسة بشكل دائم بالتعاون مع الجهات الوطنية والدولية على نشر الوعي المجتمعي حول مختلف الاعاقات وأثارها الاجتماعية والنفسية على الشخص المعاق وأسرته والتركيز على ضرورة مساهمتهم الايجابية في عملية تأهيل هذه الفئة ودمجها في المجتمع  .

 

  1.  إيجاد بيئة تأهيلية لذوي الاعاقات العقلية وتوظيف إمكانياتهم بحيث يصبحوا  أفرادا مشاركين في المجتمع.
  2. خدمة فئة ذوي الاعاقات العقلية ورعايتهم صحيا واجتماعيا ونفسيا  وفق برنامج متكامل داخل بيئة تأهيلية متخصصة وحسب قدراتهم للأخذ بأيديهم ولا يكونوا عالة على كاهل ذويهم
  3. تأهيل الفئة المستهدفة وفق أسس علمية وتأهيلية متطورة ووفق أساليب حديثة في هذا المجال
  4. إيجاد مكان ملائم يساهم في تطوير وتدريب خريجي المؤسسات والمعاهد  الحكومية وفق أساليب نموذجية في التدريب والتأهيل من خلال إنشاء معهد تدريب مستمر لرفد المجتمع بالكفاءات المتخصصة ضمن برامج تدريب       مستمر  
  5. تقديم خدمات المشورة والارشاد لهذه الفئة وأسرها لتخفيف الآثار النفسية  والاجتماعية عليهم والعمل  على كسب ثقتهم وتعاونهم ودعمهم في عملية التأهيل والدمج لأطفالهم .

 

 

 

  • تقوم رؤيتنا في المدرسة على بث روح الحياة لدى ذوي الاعاقات العقلية ذكورا وإناثا وجعلهم أعضاء فاعلين في بناء المجتمع من خلال تدريبهم وتأهيلهم للانخراط فيه  . في ضوء البرامج التأهيلية المتكاملة وخلق وعي ثقافي واجتماعي وتعديل المفاهيم تجاه هذه الفئة .

 

 | المدرسة النموذجية© 2014  |  Site Map

العنوان


الاردن - عمان - طريق المطار - ضاحية الأمير علي خريبة السوق هاتف : 0096264122002